التخطي إلى المحتوى
أسعار الصرف في اليمن 10-11-2020 أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الريال اليمني

تابع نجم برس أسعار صرف العملات اليوم الثلاثاء 10-11-2020، ومن خلال هذا المقال يمكنكم التعرف على سعر صرف الدولار مقابل الريال اليمني في صنعاء وعدن، وأسعار العملات الأجنبية مقابل الريال في اليمن.

أولا: أسعار الصرف في اليمن الريال مقابل العملات في صنعاء

أسعار صرف العملات امام الريال اليمني في صنعاء، و سعر صرف الدولار مقابل الريال اليمني اليوم الثلاثاء 10 نوفمبر 2020، نتابع على موقع نجم سعر الصرف الآن في صنعاء كما يلي:

  • شراء:

الدولار الأمريكي: 596

الريال السعودي: 157

الدرهم الإماراتي: 161

الريال العماني: 1560

الدينار الكويتي: 1920

الدينار الأردني: 843

الجنية المصري: 38

اليورو: 693

الجنية الإسترليني: 759

  • بيع:

الدولار الأمريكي: 598

الريال السعودي: 158

الدرهم الإماراتي: 162

الريال العماني: 1565

الدينار الكويتي: 1926

الدينار الأردني: 846

الجنية المصري: 39

اليورو: 695

الجنية الإسترليني: 762

وهذة كانت اسعار الصرف في اليمن اليوم في صنعاء، كما وردت من سوق الصرافة، سعر صرف الريال اليمني مقابل العملات في العاصمة اليمنية صنعاء.

ثانيا: أسعار الصرف للعملات في اليمن الريال مقابل الدولار في عدن

وبعد المتابعة الحثيثة من فريق محرري اخبار نجم برس، رصدنا لكم اسعار صرف العملات الآن في عدن، سعر صرف الريال اليمني مقابل الدولار كما ورد من سوق الصرافة في محافظة عدن جنوب اليمن.

  • شراء:

الدولار الأمريكي: 753

الريال السعودي: 197

الدرهم الإماراتي: 202

  • بيع:

الدولار الأمريكي: 756

الريال السعودي: 198

الدرهم الإماراتي: 205

وهذه كانت اسعار الصرف الآن في عدن، كما ورد سعر صرف الريال اليمن مقابل الدولار والريال السعودي والدرهم الإماراتي.

وكان البنك المركزي في عدن قد نفذ صباح امس الإثنين الموافق 9 نوفمبر 2020م، عملية مصارفة لاستيراد المشتقات النفطية لشركة النفط اليمنية وبسعر صرف تفضيلي.

ومن خلال عملية المصارفة لهذا اليوم لصالح شركة النفط اليمنية، يؤكد البنك المركزي استمراره في تغطية احتياجات الاستيراد للمشتقات النفطية، من خلال عمليات المصارفة والتحويل وفق الآلية التنظيمية المعتمدة لذلك، حيث أن المشتقات النفطية تعد أحد أهم الاحتياجات الأساسية والتي يمثل تغطية استيرادها مستوى كبير من الطلب على النقد الأجنبي.

وبموجب الآلية التنظيمية، (يتم حظر إستيراد المشتقات النفطية ودخول السفن الناقلة لشحناتها الى الموانئ إلا بتصريح من المكتب الفني التابع للمجلس الاقتصادي الأعلى)، يصدره بموجب إفادة يمنحها البنك المركزي للتاجر المستورد ويرسلها مباشرة الى المكتب الفني، وتتضمن هذه الإفادة إشعار المصارفة عبر البنك المركزي ونموذج التحويل الخارجي لقيمة الشحنة (السويفت)، إضافة الى إشعار سداد العوائد الرسمية للدولة (جمارك وضرائب وغيرها) عبر البنك المركزي.

ويشدد البنك المركزي على مستوردي المشتقات النفطية، بتوريد قيمة مبيعاتهم اليومية أولاً بأول الى حساباتهم في البنوك التجارية لتقوم البنوك بدورها بتوريدها الى البنك المركزي أسبوعياً ليتم مصارفتها حسب الآلية المتبعة.

وإن تدخل البنك المركزي من خلال هذه الآلية إنما يستهدف تنظيم العرض والطلب على العملات الأجنبية في سوق الصرف المضطرب، والحد من عشوائية الطلب والمضاربة في أسعار العملات، وتوجيه موارد النقد الأجنبي المتاحة لتغطية الاحتياجات ذات الأولوية للبلاد، عبر آليات منظمة وملائمة، وبما يضمن الاستقرار العام للأسعار.

التعليقات