التخطي إلى المحتوى
إلغاء نظام الكفيل في السعودية.. المملكة تعلن رسميا إلغاء نظام الكفالة إبتداء من العام 2021

الغاء نظام الكفيل في السعودية .. اطلق ناشطون اجتماعيون على منصة تويتر اليوم هشتاق بعنوان #نعم_لالغاء_نظام_الكفاله، مطالبين السلطات الغاء نظام الكفالة ابتداء من عام 2021.

إلغاء نظام الكفيل في السعودية جعل الكثيرين من المقيمين في السعودية من جميع الجنسيات يتفاعلون مع هذا الهشتاغ ، بالإضافه الى تفاعل مواطنون سعوديون، مطالبين السلطات بالإسراع بإلغاءه واصفين نظام الكفالة بالإستعباد.

ودعم إلغاء نظام الكفيل صفحة سعوديون ضد العنصرية على تويتر واصفين نظام الكفالة في السعودية بالإستعباد وباب لنهب حقوق الوافدين في الممللكة في تغريدة بقولهم ” نظام الكفالة عبارة عن نظام عبودية ولا يليق بالسعودية مملكة الإنسانية أن تستمر بتطبيقه”.

وعبر مواطنون سعوديون عن إنزعاجهم الشديد من قرار إلغاء نظام الكفيل في السعودية، واصفين صدور مثل هذا سيكون بالكارثة على الشباب السعودي، وانه يزيد البطالة في اوساطهم.

وعبر مواطن سعودي منزعج من قرار الغاء نظام الكفيل بالسعودية في تغريدة بقوله “مع احترامي لوزير العمل قرار غير موفق راح تزيد حالات البطاله لان الاجنبي راح يمسك اكثر من عمل بإي راتب القرار سلبياته اكثر من إيجابياته انا اتكلم من ناحيه البطاله فقط اكبر غلط الاجنبي يشاركنا بوطننا ”

وزادت في الآونة الأخيرة مطالبات المقيمين في السعودية بـ إلغاء نظام الكفيل، معتبرين نظام الكفالة يجعلهم عرضة للإبتزاز المستمر من قبل معظم الكفلاء السعوديين، ويجعل معظم الوافدين في المملكة عرضة لفقدان حقوقهم التي يتقاضونها مقابل أعمالهم.

 الأسباب الملحة لـ إلغاء نظام الكفيل

  • لقد زادت المطالبات بإلغاء نظام الكفالة الذي يقيد العلاقة بين العمال وأصحاب العمل داخل المملكة بسبب سوء استخدامه من خلال بعض الكافلين.
  • يسبب الكثير من الضرر ومنع حقوق العمال المتاحة لهم، كما أنه كان يتسبب في نفور الكفاءات العالية من الإقبال إلى المملكة لأجل العملوذلك بسبب الأخبار المتداولة حول نظام الكفالة في العالم

وبعد مناقشة هذا الأمر من قبل الجهات المعنية داخل المملكة وفي إطار رؤيتها لعام 2030، وتطلعها لتحقيق بعض التقدم بين الدول في السوق العمالية رأت أن إلغاء نظام الكفالة سيعمل على جذب الكفاءات العمالية النادرة التي تحتاج إليها المملكة للنهوض بالاقتصاد السعودي
وتم الإعلان من قبل وزارة الموارد البشرية داخل المملكة السعودية عن مبادره تحسين العلاقة التعاقدية بين العمال وأصحاب العمل من أجل الحفاظ على كافة الحقوق لكل منهما
والتي تكون ضمن الإطار القانوني المتفق عليه ومن بينها إلغاء نظام الكفاله.

التعليقات