التخطي إلى المحتوى
تفجير مقبرة جدة : الخارجية الفرنسية تكشف حقيقة وفاة القنصل الفرنسي في حادثة مقبرة الخواجات
تفجير مقبرة جدة .. نفت الخارجية الفرنسية ماتم تداوله على وسائل التواصل السوشيال ميديا، عن وفاة القنصل الفرنسي في تفجير مقبرة الخواجات في جدة المملكة العربية السعودية صباح اليوم 11 تشرين الثاني.
وافادت الخارجية الفرنسية انه أُصيب عدد من الأشخاص تم بهجوم عبر جهاز متفجر في حفل إحياة الذكرى السنوية لنهاية الحرب العالمية الأولى في مقبرة  الخواجات لغير المسلمين بمدينة جدة السعودية، وفقا لبيانها الصادر الأربعاء.

وجاء في البيان بشأن تفجير مقبرة الخواجات في جدة : “استُهدف الحفل السنوي لإحياء ذكرى انتهاء الحرب العالمية الأولى في مقربة لغير المسلمين بجدة والذي يحضره القنصل الفرنسي وعدد من القناصل، هذا الصباح، ما أسفر عن إصابات عدة نتيجة الانفجار”.

وتابعت الوزارة في بيانها: “تدين فرنسا هذا الهجوم الجبان بشدة وتعبتره غير مبرر، وندعو السلطات السعودية لتسليط الضوء على الهجوم وتحديد وتقديم الجناة للقضاء”، وفقا للبيان.

وأضافت أن “السفارات التي شاركت في مراسم التأبين تدين هذا الاعتداء الجبان وغير المبرر”، ودعت السلطات السعودية إلى “إلقاء أكبر قدر ممكن من الضوء على هذا الهجوم والتعرف على الجناة وملاحقتهم”.

ونددت الخارجية الفرنسية في بيانها بالهجوم، مؤكدة أنه اعتداء “غير مبرر” و”جبان” وقع خلال تواجد عدد من القناصل بينهم القنصل الفرنسي في السعودية.

وقال مسؤول حكومي يوناني إن “انفجارا من نوع ما وقع في مقبرة لغير المسلمين في جدة، خلال حدث شاركت فيه السفارات الأجنبية، وأصيب أربعة بجروح طفيفة بينهم يوناني جراء الانفجار”.

من جهتها قالت السلطات المحلية في محافظة مكة، إن مواطنا يونانيا وضابط أمن سعوديا أصيبا بجروح في هجوم “جبان” على مقبرة لغير المسلمين في مدينة جدة.

التعليقات