التخطي إلى المحتوى
السعودية تقرر إنهاء كافة التعاقدات مع هذة الفئة من الوافدين

أصدرت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية في المملكة العربية السعودية قرارا وزاريا بإنهاء كافة التعاقدات مع الوافدين المقيمين والعاملين بطرق غير مشروعة.

وأهابت الوزارة في قرارها الصادر بأنه سيتم معاقبة كل صاحب عمل يخالف القرار، ولم ينهي تعاقده مع هذه الفئة من الوافدين.

وسيتم توقيع غرامة على المنشأة المخالفة مقدارها 10 آلاف ريال سعودي، في حال “عدم الالتزام بتطبيق تنظيمات وقرارات الوزارة الصادرة المنظمة للظروف الاستثنائية”، وتتعدد العقوبة بتعدد الحالات والعاملين.

وجاء ذلك في تقرير تلقاه وزير القوى العاملة في مصر، محمد سعفان، من المستشار العمالي بالرياض أحمد رجائي.

ويهدف القرار الوزاري السعودي إلى إلزام جميع المنشآت بتطبيق أنظمة الوزارة التي أقرتها لتنظيم سوق العمل وضبطه وحماية العلاقات التعاقدية، وكذلك ضمان حقوق المنشآت والعاملين فيها من سعوديين ومقيمين خلال فترة تطبيق الإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية التي تتخذها الدولة لمواجهة وباء “كورونا” العالمي.

وثبت إنهاء بعض المنشآت في المملكة للعلاقة التعاقدية مع العاملين بطرق غير مشروعة دون الالتزام باتباع ما ورد بالمادة (41) من اللائحة التنفيذية لنظام العمل الصادرة بالقرار الوزاري رقم 142906، فضلا عن قيام بعض المنشآت المنتفعة من إعانة الدولة بمبادرات (ساند – هدف) لمواجهة فيروس “كورونا” باستبعاد العاملين.

التعليقات